الشرطة الفرنسية تحقق مع عالم السياسة فرانسو بورغا بسبب دعمه لفلسطين

باريس ــ زمن FM

أوقفت الشرطة الفرنسية، يوم أمس الثلاثاء، عالم السياسة فرانسوا بورغا، المناصر لقضية غزة المحاصرة، بتهمة "الدفاع عن الإرهاب".

وقال المحامي رفيق شِكّات في منشور على موقع X، إن الشرطة أوقفت فرانسو بورغا مدينة إي أن بروفانس وأخضعته للتحقيق. وبعد 8 ساعات، أفاد في منشور آخر أن الشرطة أنهت احتجاز بورغا، مضيفًا أن "من المخزي حرمان أكاديمي من حريته في فرنسا بسبب تعليقات سياسية على صراع أجنبي".

 

ونقلت وكالة الأناضول عن المحامي رفيق شِكّات قوله إن اعتقال فرانسوا بورغا جاء على خلفية شكوى قدمتها المنظمة اليهودية الأوروبية، بسبب إعادة نشره منشورًا على موقع X في 2 كانون ثاني/يناير الماضي.

وقال فرانسوا بورغا في منشوره إنه "يكن الاحترام والتقدير لقادة حماس أكثر بكثير من قادة إسرائيل".

كما وصف بورغا موقف بلاده فرنسا من حركة حماس بأنه "استسلام للسياسة الأميركية والإسرائيلية".

وسبق أن استدعت الشرطة الفرنسية، فرانسو بورغا للاستجواب في نهاية حزيان/يونيو الماضي بتهمة "تمجيد الإرهاب".

يُذكر أن فرانسوا بورغا، ولد عام 1948، وهو مدير الأبحاث السابق في المركز الوطني الفرنسي للبحوث العلمية، ومتخصص في دراسة المتغيرات والتيارات السياسية الإسلامية في العالم العربي.